سقوط طائرة الخطوط الجوية العراقية في عرعر

. . ليست هناك تعليقات:
عدد المشاهدات

في 25 ديسمبر 1986 أقلعت طائرة الخطوط الجوية العراقية الرحلة 163 طراز بوينغ 737-270 في رحلة اعتيادية من مطار الملكة علياء الدولي بالعاصمة الأردنية عمان متوجهة إلى مطار بغداد الدولي بالعاصمة العراقية بغداد وعلى متنها 91 راكباً، و15 من أفراد الطاقم، وبعد مرور بعض الوقت على إقلاع الطائرة من المطار قام أربعة أشخاص بمحاولة اختطاف الطائرة إلا أن مسؤول الأمن في الطائرة العراقية حاول منع الخاطفين من السيطرة على الطائرة وهو ما أدى إلى قيام أحد الخاطفين بإلقاء قنبلة يدوية على مقصورة الركاب وهو ما أدى إلى حدوث فجوة في بدن الطائرة وانخفاض للضغط وهذا ما جعل قائد الطائرة يتخذ قراراً بالهبوط الاضطراري وأثناء ذلك ألقى أحد الخاطفين قنبلة يدوية ثانية على غرفة قيادة الطائرة وهو ما أدى إلى انشطار الطائرة وسقوطها وتحطمها بالقرب من مطار عرعر المحلي شمال السعودية .
تحطمت طائرة الخطوط الجوية العراقية داخل الأراضي السعودية، موديةً بحياة 63 شخصاً 60 راكباً وثلاثة من أفراد الطاقم، ونجى باقي الركاب وهم من قاموا بنقل تفاصيل عملية الاختطاف للعالم. وتعتبر عملية الاختطاف هذه من بين أسوأ عمليات خطف الطائرات التي تمت ما بين عامي 1985 و  1986
 
تم التعتيم على الخبر في وقتها
الجهة المخططة: المخابرات الايرانية

الخاطفون عراقيون معارضون لنظام الحكم السابق .


 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

صفحتنا على الفيسبوك

زوار الموقع

المتابعون

مواقع صديقة










Post Views -->